الصفحة الرئيسية   |   اتحاد المغرب العربي  |   اتفاقيات و اتفاقات   |   اجتماعات  |   الصحافة   |   إحصائيات   |   معرض الصور
  للإتصال | خريطة البوابة | روابط مفيدة | أسئلة و أجوبة Français | English 
  مكتب الأمين العام
السيرة الذاتية
كلمة الأمين العام
مداخلات و حوارات
الأنشطة

  الأمانة العامة
هيكلة الأمانة العامة
القائمة الدبلوماسية
البيانات
اتفاقية المقر
الأهداف و المهام
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        الأهداف و المهام
        برنامج الأنشطة
        منظمات غير حكومية
  أحداث هامة

  تحويل العملة

  حالة الطقس

طرابلس
تونس
الجزائر
الرباط
انواكشوط
  مداخلات و حوارات :  
الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الحبيب بن يحيى لـ «الشروق» : هكذا بنينا دولة الاستقلال... [23/03/2012]
من الصعب ان تتوجه بالسؤال قصد المحاورة الى شخصية إقليمية، كالأمين العام لاتحاد المغرب العربي، دون ان تثير مع محاورك قضايا وطنية، كان في فترة ما من حياة تونس، هو أحد الفاعلين فيها...

لسيد الحبيب بن يحيى الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، شدّد في هذا الحوار الذي خصّ به «الشروق» على المظاهر التي تنحو منحى سلبيا في تونس، قبيل الثورة عندما تكوّن نوع من الحسرة على تونس التي عرفت بقوة التعليم فيها وبتارخيته وبشعبها الواعي... الحسرة على تونس يقول «سي الحبيب بن يحيى» تكوّنت عندما بدأ ما نعته «بالانزلاق نحو الفساد»...

سألت الأستاذ بن يحيى وزير الخارجية الاسبق عن دور الاتحاد المغاربي في ما يحدث في بقاع عديدة من المشهد العربي والمغاربي تحديدا، وهل الاتحاد فاعل فيها أم هو راصد لأحداثها، فقال إن ما حصل في تونس يوم 14 جانفي 2011 كان متوقعا... «صحيح انه حصل فجأة ولكنه كان متوقعا ذلك ان ما جدّ في سيدي بوزيد وكامل الولايات الأخرى كان منتظرا وذلك بالنظر الى أن بعض كبار الموظفين وحتى وزراء (عهد بن علي) كانوا يؤشرون عبر اجتماعات اقليمية أو ثنائية الى مظاهر الفساد التي بدأت تعمّ في تونس ويبدون أسفهم تجاه ذلك... فما كان يحدث في تونس في مستوى أسلوب الحكم لم يكن سرّا... كما ان عديد المسؤولين الكبار من الدول المغاربية كانوا يبلّغون السلطات آنذاك حيث لم يكن تدخلهم تنبيها، بقدر ما كان وعيا منهم بضرورة مراجعة أساليب الحكم، خاصة عندما بدأت الحملة من أجل إعادة ترشيح بن علي لسنة 2014».

وسألت محدثي هل أمكن الاصغاء الى هذه المطالب او الملاحظات، فكشف النقاب انهم لم يجدوا آذانا صاغية في مستوى أعلى هرم السلطة..


ومازاد الأمر تعقيدا بالنسبة الى النظام الحاكم قبل 14 جانفي 2011 هو ان ندوة دولية انعقدت بفيينا عاصمة النمسا حول الفساد شاركت فيها تونس ووقع على الاتفاقية (مقاومة الفساد) عدد من الدول عبر العالم، وهنا يشدد السيد الحبيب بن يحيى، على أن النظام لم يكن يهتم لما حدث ويحدث او ما يقال عن البلاد وعن أساليب الحكم.. «بل كان ينكر بالقول إن تونس خالية من هكذا توصيف للفساد».


وهنا يقول «سي الحبيب» بن يحى ان تونس التي بدأت دولة فتية «عقب الاستقلال» من خلال تأمين التعليم كانت تجربة مثالية لدول أخرى حيث «أقنعنا البنك الدولي، بضرورة وجدوى الاستثمار في التعليم» وهنا يضيف: «قدّمنا اول مشروع للبنك الدولي، وكان مشروعا تربويا، وكنت في سفارتنا بواشنطن وقتها، موظفا بها وساءلنا الخبراء في البنك عن الجدوى فأقنعناهم ووصلنا الى مائة (100) مشروع موّلته مؤسسة البنك الدولي من الصنف التربوي التعليمي..


وعن رأيه في الثورة التونسية التي قال عنها انها كانت متوقعة يقول وزير الخارجية الأسبق: «الحمد لله ان حدثت الثورة بأقل كلفة... ورحم الله الشهداء، الذين قدّموا مع بقية التونسيين درسا من أجل الاختيارات التي تؤدي الى الديمقراطية... وأضاف إن الديمقراطية ليست منزّلة من السماء ولا نحن نولد بها بل هي تعليم وتدريب من ذلك أن دول آسيا أدخلت تدريس مادة الديمقراطية في المدارس حديثا... وعلى أن أسس الديمقراطية هي تعليم الناشئة كيف يصغي الواحد للمتكلّم... ثم كيف يجيب الفرد ويدلي برأيه... وأن الفائدة تكمن في تضارب الآراء واختلافها... وأشار بن يحيى الى انه حريّ بنا ان نبدأ من البداية، لأن الديمقراطية لم نسع الى ادخالها ضمن تقاليدنا.. من ذلك أن الذي يصدع برأي مخالف يكفّر ويُقصى، «وهذه الثقافة، آن لها أن تزول، لنخرج بثقافة ومنهجية، يتضمّنها التعليم كما الممارسة السياسية»..

ودعا بن يحيى التونسيين إلى تفهّم بعضهم البعض والقبول ببعضهم البعض «حتى نؤسّس لمظاهر تدوم وتسهم في تشييد البلاد والعقلية الديمقراطية..» داعيا الى التعلّم من تاريخ الديمقراطية في العالم.

وعن مسألة التعاطي مع الهيئات المالية الدولية مثل البنك العالمي وصندوق النقد الدولي، وكيف ترتهن البلاد، لأن الشروط مجحفة، قال السيد الحبيب بن يحيى، إن هذا الملف يعدّ من الوزن الثقيل، لأن الحوار والنقاش مع البنك العالمي وصندوق النقد الدولي ليس يسيرا، وأن كل طرف له منهجيته، وخاصة في ملف الاصلاح الهيكلي «l'Ajustement Structurel» ففي نهاية المطاف، نجد أن هذا الخيار مثّل نقمة في بعض الدول وبالنسبة الى دول أخرى، كان الهيكلي مربحا.. لأنه أطاح بأنظمة موروثة لقرون..

وبخصوص لا شعبية القرارات التي نجمت عن هذا الاصلاح الهيكلي، ومنها تونس، قال بن يحيى إن الأمر ـ بالتأكيد ـ لم يكن مدروسا.. وباتت الحلول وكأنها طبّقت في بعض الأحيان جامدة، هكذا كما خرجت من البنك العالمي.. وهنا ذكّر محدّثي، كيف أن تونس «قدّمت مشاريع تربوية فترة الستينات، وكنت مسؤولا اقتصاديا بسفارتنا في واشنطن، وعندما تردّد الخبراء بالبنك، في قبول مثل هذا الملف، لأن التعليم ليس قطاعا تجاريا أو مربحا، توجّهنا كتونسيين الى مكتبة الكنغرس، أين عثرنا على كتيب يعود تاريخ صدوره الى القرن التاسع عشر، عندما بدأت دولة الولايات المتحدة الأمريكية فتيّة، وكان نصيب التعليم من الاستثمار بنسبة 37٪.. وكان يعدّ نصيب الأسد.. وبذلك قُبلت مطالبنا وكانت تونس أول بلد يقدّم مشاريع في التربية والتعليم الى البنك العالمي..

وبالمناسبة استفسرت من السيد الحبيب بن يحيى، كيف أن الحصيلة ـ حصيلة هذه التجربة ـ كانت سلبية في تونس، وقد تكون تسببت في مظاهر اجتماعية في تونس توحي بالتناقض، فقال: نعم، الحصيلة (حصيلة الاصلاح الهيكلي) هي أن تونس بها شعب متعلم ومثقف ولكنه مازال فقيرا... لأن الولايات الداخلية لم تنل نصيبها من التنمية، حيث نجد أن 20٪ رصدت للولايات الداخلية و80٪ للساحل.

عن الاتحاد المغاربي وهل به حركية مؤمول منها أمر ايجابي الآن، قال:

«بصفتي أمينا عاما للاتحاد تابعنا بكل اهتمام ما قام به الرئيس التونسي منصف المرزوقي في جولته المغاربية ودعمه للرجوع الى القمم وإن شاء ا& مبدأ دورية القمم 18 فيفري في السداسية الثانية عبر لجان وزارية.

الرجوع الى الاصل هو الآن محل تشاور. مجلس وزراء الخارجية أصبح في أعلى سلم اللجان المتخصصة ـ التنسيق والقرار ـ ويوقعون على عديد الوثائق بما فيها مشروع اتفق عليه منذ 5 ماي 2005 الذي هو راجع إلى مجلس الرئاسة، وما يقوم به مجلس الرئاسة على أساس أنهم اتفقوا ان يحولوا بعض مشمولاتهم الرئاسية الى م.


وزراء الخارجية. ربما سيقوّي أهمية ومحتوى القمم ويجعلنا نسرع في مسيرة مسار الاتحاد الذي عمره 23 سنة، لكن اذا ذكرنا 1958 اجتماع طنجة معهم بن يحيى أو غيره المهم انا أتحدث عن العقلية. من يريد ان يدرس تاريخ هذه الديبلوماسية إما ان يستصغرها بجرة قلم رصاص او ان يستخلص العبرة.. الديبلوماسية ليس وزيرا بل البلاد والدفاع عن مصالحها.

كانت م.ت.ف في تونس وياسر عرفات كان عندنا أيضا دخلنا في المسيرة السلمية بعد مؤتمر مدريد 1992 بتنسيق تام مع منظمة التحرير الفلسطينية وعرفات بالذات.. ثم نشبت أزمة الخليج وبعد الضربة الأولى ذهب الوزير الأول حامد القروي وحاول أن يحمي العراق ثم جاءت الأزمة الثانية في عام 2003 أي احتلال العراق فذهبت تونس بمفردها إلى صدام حسين وشاءت الأقدار أن تقوم تونس بدور مهم يتطابق مع خصوصياتنا العربية والاسلامية المغاربية.

فاطمة بن عبد الله الكرّاي

  مداخلات و حوارات :

جميع المداخلات و الحوارات  
2017/02/21 :
الأمين العام لاتحاد المغرب العربي يدعو إلى اعتماد أساليب وقائية لتجنب الصراعات في المنطقة، ويؤكد دور المجتمع المدني في التشجيع على الحوار

2017/02/17 :
الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي تحيي الذكرى الثامنة والعشرون لقيام اتحاد المغرب العربي

2016/11/24 :
معالي ا الامين العام السيد الطيب البكوش يجري في حوار صحفي لجريدة الشروق التونسية لـ«الشروق»: جريمة نقض "قتل سياسي"

2016/11/24 :
معالي الامين العام السيد الطيب البكوش يجري حوار صحفي مع جريدة الشروق التونسية

2016/11/24 :
معالي الامين العام السيد الطيب البكوش يجري في حوار صحفي لجريدة الشروق التونسية لـ«الشروق»: جريمة نقض "قتل سياسي"

2016/10/31 :
رسالة معالي الامين العام لاتحاد المغرب العربي في حوار 5+5 بمرسيليا -فرنسا

2012/11/30 :
كلمة معالي أمين عام اتحاد المغرب العربي السيد الحبيب بن يحي في الجلسة الافتتاحية للندوة المغاربية حول : "البعد الوحدوي في النضال المغاربي" (الدار البيضاء،26-27 نوفمبر 2012)

2012/02/26 :
بوادر انتعاشة لاتحاد المغرب العربي بعد غيبوبة طـال أمـدُها

2010/04/08 :
مداخلة معالي الامين العام لاتحاد المغرب العربي في ندوة جامعة الدول العربية ( تونس 7/4/2010)

2008/10/27 :
بن يحيى يؤكد على تفعيل دور الاتحاد المغاربي

بحث

متقدم

رسائل إخبارية
المرجو التسجيل من أجل التوصل بالرسائل الإخبارية الشهرية لاتحاد المغرب العربي
منتدى الحوار
اشترك في منتدى الاتحاد
المكتبة
التنظيمات والأحزاب السياسية المغاربية 1998
روزنامة
دراسات و إصدارات
طلب استشارة لانجاز دراسة حول الوضعية المالية والتجارية بين الدول المغاربية
 Sg.uma@maghrebarabe.org 73، زنقة تانسيفت، اكدال الرباط، المملكة المغربية      الهاتف: 74/73/72/71 13 68 537 212+      الفاكس: 77 13 68 537 212+
Par 3wDev.ma