الصفحة الرئيسية   |   اتحاد المغرب العربي  |   اتفاقيات و اتفاقات   |   اجتماعات  |   الصحافة   |   إحصائيات   |   معرض الصور
  للإتصال | خريطة البوابة | روابط مفيدة | أسئلة و أجوبة Français | English 
  الإتحاد و الصحافة
المغاربية
العالمية
  مكتب الأمين العام
  الأمانة العامة
  أحداث هامة
  أخبار
  فرص شراكة
  آخر ما صدر
  تحويل العملة
  حالة الطقس

طرابلس
تونس
الجزائر
الرباط
انواكشوط
  الصحافة المغاربية
عبد الرحمن شلقم رئيس مجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي : ليست هناك دولة في الاتحاد تقبل أن يكون هناك جندي أجنبي فوق أراضيها طباعة  إرسال
2007/12/05
المصدر : جريدة الاتحاد الاشتراكي
لوحظ خلال الدورة 27 لمجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي ، أنه إلى جانب تصريحات عبرت عن التفاؤل، فإن العديد من تدخلات الوزراء أشارت إلى أن الحصيلة ليست وفق ما تتطلع إليه شعوب المنطقة ؟

سنة 2008 ستشكل محطة أساسية وخطوة نحو الأمام من أجل ترسيخ العمل المغاربي المشترك و دول الاتحاد المغاربي واعية بحجم وطبيعة التحديات التي تواجه المنطقة ولديها قناعة راسخة من أجل مواجهتها عبر تكثيف العمل المشترك • دول الاتحاد الخمس تركز حاليا على قطاع التعليم حيث قطعت خطوات حقيقية ، وفي مجال التعاون المالي والاقتصادي حقق المصرف المغاربي تقدما كبيرا ، وليبيا وتونس دفعتا مساهماتهما ، وسيجتمع وزراء المالية للدول الخمس في طرابلس يوم 12 من الشهر الجاري لمناقشة الموضوع ، ولابد أن تدفع الدول الثلاث المتبقية مساهماتها ، لأن من شأن هذا المشروع الواعد أن يشجع التجارة البينية • من الواضح أنه في الماضي كانت الاختيارات والأنظمة الاقتصادية بين دول الاتحاد مختلفة ومتباينة ، فليبيا والجزائر كانتا اشتراكيتين ، والمغرب وتونس رأسماليتين، أما موريطانيا فاقتصادها كان ذا طابع اشتراكي فيما الدولة كانت ذات طبيعة رأسمالية، أما الآن فقد تغيرت الأمور وأصبحت التشريعات والتوجهات الاقتصادية في صالح الاندماج والتقدم والتعاون المثمر ، لكن الأمور تأخذ بعض الوقت ، وأنا هنا أركز على النوايا و على الإرادة وهما أمران متوفران ، وبديهي أنه في بعض القضايا الدولية عندما تتوفر الإرادة، فإن التنفيذ يتم بسرعة فائقة وفي زمن قياسي• وخلال هذه الدورة تم إقرار مجموعة من الآليات لتفعيل العمل القطاعي، خصوصا في مجالات التنمية البشرية والهوية المغاربية بكل أبعادها•

ألا تعترفون بوجود اختلالات بنيوية في طريقة اشتغال الاتحاد؟
أنا لا أنكر أن اتحاد المغرب العربي تعثر في مسيرته ، فمنذ قمة راس الأنوف التي احتضنتها ليبيا عام 1991 تم الحديث عن الاندماج بين الدول الخمس خلال 10سنوات و عن عملة واحدة وبطاقة شخصية موحدة وإلغاء جوازات السفر ، صحيح أننا تأخرنا لكن ذلك لا يحبطنا • وبكل صراحة لمست خلال الدورة 27 لمجلس وزراء خارجية دول الاتحاد التي استضافتها الرباط ، وجود إرادة أقوى وأوضح ، وهناك نقط كثيرة تختلف حولها الدول الخمس ونقط تتفق عليها ، وهي تفعل وتنفذ ما يتم الاتفاق عليه ، لأن ذلك سيساعدنا على تذليل صعوبات ما نختلف عليه وتؤجل ما يختلف بشأنه، وهذه منهجية أصبحت مقبولة من طرف الجميع• ماهي حدود التنسيق بين دول الاتحاد لمواجهة ظاهرة الهجرة السرية وآفة الإرهاب؟
بخصوص الهجرة السرية والإرهاب هناك تنسيق مشترك بين دول الاتحاد من أجل إيجاد حلول عاجلة لمشكل الهجرة السرية الذي باتت دول المنطقة مسرحا له، ولابد أن نشير في هذا السياق إلى ماتحقق في المؤتمر الأورو إفريقي للهجرة والتنمية الذي احتضنته الرباط سنة 2006 واجتماع طرابلس اللذين تم خلالهما وضع آليات وخطط عمل لمواجهة هذه الظاهرة العابرة للحدود• وفي ما يتعلق بالارهاب أرى أن منطقة المغرب العربي ليست ملاذا آمنا لحركات التطرف والإرهاب و الدول المغاربية تعمل جاهدة من أجل وضع حد لهذه الآفة•
أعلن اتحاد المغرب العربي رسميا رفضه إقامة قواعد عسكرية فوق تراب الدول الأعضاء ، هل هذا الموقف ثابت ومبدئي وموضوع إجماع راسخ؟
إن الرفض هو موقف الدول الخمس ، وقد تم بصيغة جماعية ، وليست هناك دولة في الاتحاد تقبل أن يكون هناك جندي أجنبي فوق أراضيها، وهذه مسألة لا يوجد حولها خلاف، و هذا ليس موقفا انفراديا من الرئاسة ، مافعلته هذه الأخيرة ، هو أنها جمعت المواقف وعبرت عنها ، وقلنا هذا في حوارنا مع الولايات المتحدة الأمريكية ، عندما أكدنا أن اتحاد المغرب العربي لايقبل وجود قوات أجنبية، وأحب أن أشير إلى أن الدول الخمس لم تنل استقلالها بالتفاوض ، وإنما حصلت عليه بقوة السلاح ، كل دولة قدمت شهداء في سبيل طرد المحتل الأجنبي•

نعرف أن علاقات الجماهيرية الليبية مع الولايات المتحدة الأمريكية اتسمت في العقود الماضية بالتوتر وعدم الاستقرار• ألا تخشون أن تكون لصدور بيان في العاصمة الليبية يرفض إقامة قواعد عسكرية أمريكية في المنطقة ، انعكاسات سلبية على الانفراج القائم حاليا بين طرابلس وواشنطن ؟

عندما ناصبت ليبيا العداء للولايات المتحدة ، فقد فعلت ذلك بشكل علني ، علما بأن الطائرات الأمريكية قصفتنا وحاولت قتل زعيم الثورة الليبية العقيد معمر القذافي ، وقاطعتنا أكثر من عقدين وعندما تصالحنا معها ، تصالحنا معها علنا ، و قبلنا بتسوية علاقاتنا مع أمريكا ودفعنا المليارات من التعويضات ، وقرارنا قرار سيادي ليبي لا يتدخل فيه أي أحد ، ونحن مستعدون للقتال من أجل حريتنا اليوم وغدا من أجل مصلحة شعبنا ، وأنا ما يهمني من أمريكا هو أن أخطط لإرسال 10000طالب إلى أمريكا في كل التخصصات ، هل توجد دولة في العالم تستطيع أن تستوعب هذا العدد في التقنيات العالية، لا إيطاليا ولا الهند ولا الصين قادرة على ذلك• هذه هي مصلحتي الأولى ، ومن هنا أوكد أن قرار رفض الدول المغاربية الخمس استضافة القوات الأمريكية لن يؤثر على العلاقات الأمريكية ـ الليبية ،لأنه ليس موقف ليبيا وحدها، بل هو موقف الدول الخمس •
لماذا لم تشارك ليبيا في مؤتمر أنابوليس ، هل هو موقف بهدف المزايدة أم قراءة أخرى
للوضع ولطبيعة الموضوع الذي من أجله عقد أنابوليس ؟

في ما يتعلق بعدم مشاركة ليبيا في مؤتمر أنابوليس حول السلام في الشرق الأوسط ،أوضح ، أن ليبيا لا توافق على هذا السياق ، وقيل إن وزراء الخارجية العرب اجتمعوا ، وهذا غير صحيح ، ثلاثة عشر وزيرا هم من اجتمعوا علما بأن جامعة الدول العربية تضم في عضويتها 22 دولة• المفروض أنه عندما اجتمعت الدول الأعضاء في لجنة المتابعة ، كان عليها أن تضع تصورا وتعرضه على كل وزراء خارجية الدول العربية دون استثناء• ثم إن ليبيا لها رؤيتها تجاه عملية السلام ، وهي لا تتوقع أن ما حدث في أنابوليس سيفضي إلى شيء ملموس، فالوضع الفلسطيني منقسم وكذلك الشأن بالنسبة للوضع العربي، وإسرائيل إذا لم يكن فيها رئيس وزراء قوي لا نستطيع أن نأخذ منها شيئا، والمسائل الجوهرية مسكوت عنها : أين الحدود، والحديث عن دولة يهودية كلام خطير ، ما يحدث مضيعة للوقت ، وليبيا قالت للأطراف : لماذا لا نفكر في دولة ديمقراطية واحدة غير عرقية وغير عنصرية •وأمامنا تجارب ، فأينما دخلت العنصرية تكون الكارثة، مثل ما حدث في يوغسلافيا ، ويجب ألا يلغى هذا الطرح، بل ينبغي أن يظل بديلا قائما ، ونحن في تصورنا أن الفلسطينيين والإسرائيليين سيأتون إلى هذا الحل ، والمسألة هي مسألة وقت • وقضية فلسطين بدأت منذ كثر من 60 سنة ، لكنها مازالت ساخنة وطازجة وكأنها بدأت منذ 60 دقيقة أو 60 يوما •

في ظل الحديث عن إنشاء الاتحاد المتوسطي الذي يروج له الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ،ما هو الدور المرتقب من الاتحاد المغاربي ؟

أعتقد أنه لن يكون هناك اتحاد متوسطي دون المغرب العربي ، وليست هناك دول متوسطية لها مرجعية اتحادية أكثر من دول المغرب العربي ، وتشابك المصالح وتداخل المشاكل هو ما تجسده العلاقات بين الدول المتوسطية الأوربية والدول المتوسطية المغاربية ، والشيء اللافت هو أن الدول المتوسطية في المشرق لها مشاكل ، هناك قضية قبرص ولبنان وقضية فلسطين ، بخلاف الدول المغاربية التي ليست لديها مشاكل متفجرة وصدامات •
هل تدخل زيارة العقيد معمر القذافي إلى فرنسا في هذا الإطار، أي إشراك دول جنوب المتوسط في الاتحاد المتوسطي؟

بالتأكيد سيكون الاتحاد المتوسطي ضمن أجندة زيارة الرئيس معمر القذافي لفرنسا ، ولما جاء ساركوزي إلى ليبيا طرح هذا الموضوع وتحدث فيه مطولا مع وزير الخارجية الفرنسي برناركوشنير• الاتحاد المتوسطي مشروع مطروح من قبل فرنسا ، وكعنوان نحن نقبله ونراه ضروريا• لكن ما هو حجم هذا الاتحاد ؟ من هم أعضاؤه ؟ أنا أطرح هذه الأسئلة مستحضرا مسلسل برشلونة الذي لم يحقق شيئا ، سياسة الجوار الجديدة لم تحقق المطلوب بصراحة• نريد اتحادا متوسطيا مكونا من 5 زائد 5 ، وقد نرفع العدد ليشمل اليونان ومصر ، أي 6 زائد 6 ، لكن يجب أن يكون لهذا الاتحاد سكرتارية وبرنامج تنموي • طبعا دول شمال أوربا ووسط أوربا لها توجه نحو شرق أوربا أكثر•الموضوع كعنوان يحتاج إلى مزيد من التفاصيل ، لكن نحن نقول لن نقبل أن تعاد صيغة برشلونة ، أي يجتمع أهل الشمال ويضعون وثائق، ونأتي نحن لنوقع عليها، لن نقبل بهذا ، يجب أن نكون شركاء في وضع وثائق هذا الاتحاد في حال قيامه ، وأن لا يفرضوا علينا معاييرهم كأن يقولوا لنا : خذوا حبة حقوق الإنسان في الصباح ، وقبل الغداء حبة ديمقراطية وقبل النوم حبة شفافية • لنجلس مع بعضنا البعض ونناقش بصراحة ووضوح كل القضايا ودون إملاءات•
هناك توجه داخل اتحاد المغرب العربي لتعميق وترسيخ العلاقات بين رجال الأعمال المغاربيين والخليجيين ، ماهي دوافع هذا التوجه؟
هذا اقتراح طرح خلال لقاء بين الأمين العام لاتحاد المغرب العربي ونظيره في مجلس التعاون الخليجي، وهناك استثمارات خليجية في شمال إفريقيا ونريد أن نعطيها إطارا ، بحيث لاتكون في اتجاه واحد ، هناك رجال أعمال مغاربيون وهناك رجال أعمال خليجيون ، ويمكن أن تكون هناك استثمارات مشتركة بين الجانبين لتنمية عدد من المشاريع الاستثمارية ، وأرى في هذا الإطار، أنه لابد من أن نضخ الجزء الكبر من الاستثمارات في موريتانيا ، لأن هذا البلد لديه احتياجات ، وحتى يتم الرفع من المستوى الاقتصادي لموريتانيا•



  مقالات :

جميع المقالات  

[21/07/2017]
   التغطية الإعلامية لاستقبال رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي للأمين العام لاتحاد المغرب العربي

[05/12/2016]
   افتتاح أشغال الاجتماع التشاوري الثالث للآلية الإقليمية الفرعية للتنسيق من اجل شمال إفريقيا الذي تنظمه اللجنة الاقتصادية لإفريقيا(مكتب شمال أفريقيا)، واتحاد المغرب العربي.

الشروق التونسية [24/11/2016]
   معالي ا الامين العام السيد الطيب البكوش يجري حوار صحفي مع جريدة الشروق التونسية

[16/11/2016]
   أنشطة معالي السيد الأمين في فعاليات الدورة الثانية والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ (كوب 22)

ميدل ايست اونلاين [22/12/2015]
   المصرف المغاربي يرى النور بعد ربع قرن من الاتفاق على تأسيسه

الحدث [21/12/2015]
   افتتاح "المصرف المغاربي" في تونس بعد 24 عامًا على تأسيسه

اليوم السابع [21/12/2015]
   رئيس الوزراء التونسى: انطلاق المصرف المغاربى للاستثمار حدث تاريخى

الشعب اليومية أونلاين [21/12/2015]
   الرئيس التونسي يجتمع مع وزراء مالية دول الإتحاد المغاربي

الديار [21/12/2015]
   150 مليون دولار بـ"البنك المغاربي"

رويترز العربية [21/12/2015]
   تونس تعلن تأسيس البنك المغاربي للاستثمار والتجارة برأسمال 150 مليون دولار

بحث

متقدم

رسائل إخبارية
المرجو التسجيل من أجل التوصل بالرسائل الإخبارية الشهرية لاتحاد المغرب العربي
منتدى الحوار
اشترك في منتدى الاتحاد
المكتبة
التنظيمات والأحزاب السياسية المغاربية 1998
روزنامة
دراسات و إصدارات
طلب استشارة لانجاز دراسة حول الوضعية المالية والتجارية بين الدول المغاربية
 Sg.uma@maghrebarabe.org 73، زنقة تانسيفت، اكدال الرباط، المملكة المغربية      الهاتف: 74/73/72/71 13 68 537 212+      الفاكس: 77 13 68 537 212+
Par 3wDev.ma