البيانات

انطلاق أشغال ورشة عمل حول "وضع قاعدة بيانات مغاربية لتدعيم برامج الحجر الزراعي ووقاية النباتات بدول اتحاد المغرب العربي ولتبادل الخبرات حول برامج مقاومة آفة سوسة النخيل الحمراء وباكتيريا إكسيليلا فاستيديوزا " [13/02/2017]

انطلاق أشغال ورشة عمل حول "وضع قاعدة بيانات مغاربية لتدعيم برامج الحجر الزراعي ووقاية النباتات بدول اتحاد المغرب العربي ولتبادل الخبرات حول برامج مقاومة آفة سوسة النخيل الحمراء وباكتيريا إكسيليلا فاستيديوزا "
(تونس، الحمامات، 13/02/2017)


انطلقت صباح اليوم الإثنين 13/02/2017، بمدينة الحمامات، بالجمهورية التونسية، أشغال ورشة عمل حول "وضع قاعدة بيانات مغاربية لتدعيم برامج الحجر الزراعي ووقاية النباتات بدول اتحاد المغرب العربي ولتبادل الخبرات حول برامج مقاومة آفة سوسة النخيل الحمراء وباكتيريا إكسيليلا فاستيديوزا "Xylella fastidiosa" بتنظيم من الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ومنظمة وقاية النباتات للشرق الأدنى (NEPPO).

و قد شارك في هذا الاجتماع الذي سيستمر على مدى ثلاثة أيام من 13 إلى 15/02/2017، بالإضافة خبراء من دول اتحاد المغرب العربي، مفكرون وباحثون من منظمات إقليمية ودولية معنيون بمجال الصحة النباتية.

افتتح هذه الورشة معالي السيد عمر الباهي كاتب الدولة للإنتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية بتونس بكلمة رحب فيها بالمشاركين مبرزا خطورة أفة سوسة النخيل الحمراء وباكتيريا إكسيليلا فاستيديوزا "Xylella fastidiosa" على القطاعات الحيوية بمنطقة المغرب العربي، واكد على أهمية الوقاية والتنسيق بين دول اتحاد المغرب العربي في مجال تبادل المعلومات والخبرات للتصدي لهذه الآفات الزراعية ومواجهتها من خلال تحديد خطة علمية مشتركة بين كافة دول اتحاد المغرب العربي.

ثم تناول الكلمة السيد أبو عجيلة شادي مدير الأمن العذائي باتحاد المغرب العربي، أعرب فيها عن شكره لمنظمة الفاو ومنظمة وقاية النباتات للشرق الأدنى بكلمة على مواصلة التعاون مع الأمانة العامة من أجل المحافظة على الصحة النباتية ووقايتها من الأمراض العابرة للحدود، والمتمثلة بالخصوص في التصدي للأفات الزراعية التي تهدد الصحة النباتية بدول الاتحاد، مؤكداب بأن هذا الاجتماع يأتي في إطار تنفيذ توصيات اللجنة الوزارية المتخصصة المكلفة بالأمن الغذائي التي كلفت فريق عمل الحجر الزراعي بوضع خطة مغاربية لمقاومة الأمراض النباتية من خلال تحديد الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لمنع تسرب الأمراض النباتية العابرة للحدود.

ومن جهته أكد السيد« Lamourdia Thiombiano » ، المنسق الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة للأغدية والزراعة لدول شمال إفريقيا، على التعاون المثمر بين منظمته وبين اتحاد المغرب العربي في مجال الأمن الغذائي، أسفر عن وضع برامج متنوعة لمواجهة الافات الحجرية تتمثل خصوصا في تبادل الخبرات وتنظيم ورشات تكوينية حول "إكزيليلا فاستيديوزا" وو رشة نهاية سنة 2017 للتصدي لأفة سوسة النخيل الحمراء ومقاومة الأمراض النباتية العابرة للحدود والقضاء على الحشرة القرمزية للصبار التي تهدد منطقة المغرب العربي وذلك وصولا إلى وضع شبكة مغاربية لحماية النباتات لترقب هذه الأفات والتصدي لها ومنع تسربها إلى منطقة المغرب العربي.

كما أكد المدير التنفيذي لمنظمة وقاية النباتات للشرق الأدنىNEPPO) )، على مواصلة العمل مع الأمانة العامة من أجل الحفاظ على الصحة النباتية بمنطقة المغرب العربي ومحاربة الآفات الزراعية والتصدي لها، لما تمثله من انعكاسات على الميدان الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.
وتندرج هذه الورشة في إطار الاتفاقية المبرمة بين الأمانة العامة للاتحاد ومنظمة الفاو بروما في 13/05/2016، حول تنفيذ مشروع "تعزيز إجراءات الحجر الصحي لمواجهة آفات المحاصيل والنباتات بما في ذلك سوسة النخيل الحمراء (CRP) ببلدان المغرب العربي"، بهدف دعم دول اتحاد المغرب العربي للتصدي لآفة سوسة النخيل الحمراء والوقاية من باكتيريا إكسيليلا فاستيديوزا "Xylella fastidiosa".